وجاء القرار بعد وقت قصير من زيارة رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، إلى بغداد في زيارة رسمية، لبحث مشكلة تصدير نفط كركوك عبر خط الأنابيب إلى ميناء جيهان التركي والذي أوقفه الأكراد نتيجة خلافات مالية.

ويصدر الإقليم الخام بشكل مستقل عبر تركيا منذ منتصف 2015، بعد إعلانه أن بغداد لم تلتزم باتفاق لتقاسم الإيرادات ولم تحول ما يكفي من المال إلى أربيل.

وقالت بغداد التي تصدر معظم خامها من الخليج إن أربيل لا تصدر ما يكفي من الخام بموجب الاتفاق.